أخبار العالم

آلاف العاملين في المستشفيات الأمريكية يهددون بالإضراب

سيكون هذا الإضراب الأكبر في أمريكا حتى الآن خلال هذا العام - حساب كايزر على تويتر

صوت آلاف العاملين في القطاع الصحي في اتحاد “كايزر بيرماننت” في أوريغون وكاليفورنيا الأمريكيتين لصالح دعوة النقابة إلى إضراب بسبب وضعهم المادي وظروف العمل.

 

ويتوقع مسؤولو النقابات أن “يشل” الإضراب المزمع تنفيذه عمليات الرعاية الصحية العملاقة.

وفقا للاتحاد ، فإن الإضراب المحتمل سيؤثر على مستشفيات “كايزر” والمراكز الطبية في عدد من المناطق الأمريكية منها: أناهايم، وبيكرسفيلد، وبالدوين بارك، وداوني، وفونتانا، وإيرفين، ولوس أنجلوس، وأونتاريو فينيارد، وبانوراما سيتي، وريفرسايد، وسان دييغو، وويست لوس أنجلوس، ووودلاند هيلز، بالإضافة إلى العديد من العيادات ومباني المكاتب الطبية في جميع أنحاء جنوب كاليفورنيا.

وقالت اتحادات الممرضات واتحاد متخصصي الرعاية الصحية إن 96 بالمئة من 18 ألف و209 من الأعضاء المشاركين العاملين في مستشفيات وعيادات “كايزر بيرماننتي” بجنوب كاليفورنيا صوتوا لصالح القرار.

 

وتقول النقابتان إنهما يمثلان مجتمعة 31 ألف عامل “كايزر” في مجموعة واسعة من الفئات الوظيفية في القطاع الصحي.

وفقا لما يقتضيه القانون، يجب إعطاء “كايزر” إشعارا قبل 10 أيام من الإضراب، وهو ما قاله الاتحادان في بيان الذي أشار إلى أنه سيكون أكبر إضراب في البلاد حتى الآن هذا العام.

وتسعى النقابات إلى زيادة الأجور بنسبة 4 بالمئة كل عام حتى عام 2023، في وقت تبحث فيه مصحات ومستشفيات “كايزر” عن خفض أجور العاملين في مجال الرعاية الصحية في ظل نقص كبير في الموظفين وزيادة تكلفة المعيشة.

 

من جهته، قال مايكل بارنيت، رئيس اتحاد “ستيلووركرز” في جنوب كاليفورنيا إن “العاملين في مجال الرعاية الصحية يواجهون مستويات قياسية من الإرهاق بعد 20 شهرا على جائحة كورونا”.

ودعا اتحاد “كايزر بيرماننت” إلى “الحضور إلى طاولة المفاوضات والمساومة على عقد عادل يعالج مشكلة نقص الموظفين المزمن والسلامة، بدلا من إجبار العمال على نزاع عمالي من خلال الإصرار على تدابير خطيرة لخفض التكاليف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock