أخبار ثقافية

البيئة والسياحة في تيارت مشروعان في خبر كان

 

تعتبر ولاية تيارت من بين أهم المناطق التي تتنوع بها الوضعية البيئية والإيكولوجية، بتموقعها بين مناطق غابية وفلاحية وسهبية شاسعة، الا أن الإشكال المطروح ـ حسب المختصين ـ يكمن أساسا في نقص الغطاء الغابي بالولاية بنسبة كبيرة، حيث يقتصر تواجد الغابات على المناطق الغربية والشمالية الغربية للولاية، في حين أن المناطق الجنوبية والجنوبية الشرقية للولاية تعتبر الى حد كبير خالية من ذلك، مما جعل الاهتمام ينصب على التشجير لتغطية جزء كبير من المناطق الجرداء.

أمام هذا الوضع أطلقت السلطات الولائية مشروع غرس مليون شجرة وذلك منذ سنتين، حيث شرع في تجسيده ميدانيا بإقحام تلاميذ المدارس والثانويات وطلاب وطالبات الجامعة ومختلف الأسلاك الأمنية والحركة الجمعوية، في اطار الحملات التطوعية المنظمة حيث بلغت نسبة تجسيده لحد الأن ما يقارب 40 بالمائة من مشروع مليون شجرة، حسب بعض الصادر العليمة، وهذا يعتبر قليلا جدا مقارنة بالنقص الكبير في الغطاء الغابي وما هو منتظر انجازه.

إذ من شأن العملية أن تحدث التوازن البيئي والإيكولوجي المنشود بالولاية، التي يتنوع فيها المناخ ما يتطلب من الجميع وعلى مختلف المستويات العمل على تجسيد المشروع الذي يعتبر مشروع المواطن والسلطات، وفي سياق تثمين الجانب الطبيعي الذي له صلة بالسياحة الغابية وبالنظر لموقع مدينة تيارت، المرتفع والتي تحيط بها غابة الصنوبر من جهتها الغربية والشرقية، فقد تقرر إنشاء وتجسيد مشروع المنتزهات الغابية على مساحة كيلومترين ونصف، بداية من المدخل الغربي للمدينة مرورا بغابة الصنوبر الى غاية مركز شاوشاوة لتربية الخيول. ويتمثل المشروع في إنشاء منتزهات تحتوي على كل الشروط والمواصفات لجعلها منتجعات سياحية حقيقية يمكن أن تساهم في إبراز المنطقة من خلال السياحة الغابية والطبيعية، وتمكين العائلات بالولاية والمارين عليها من استغلال تلك الفضاءات للراحة والاستجمام، خاصة وأن المواقع المستهدفة تتوفر على كل الشروط.

لكن الواقع يؤكد أن هذا المشروع مازال يراوح مكانه في انتظار تحرك السلطات المعنية لتجسيد المشروعين ميدانيا، وبلوغ نسب متقدمة في عملية التشجير من جهة وإيلاء مشروع المنتزهات الأهمية المرجوة للدفع بالجانب البيئي والسياحي بالولاية الذي تفتقد إليه ولاية تيارت، في ظل توفرها على جميع المقومات التي تنتظر التفاتة السلطات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock