أخبار الوطن

 الجامعة العربية: الجزائر تلعب دورا محوريا

❊ أبو الغيط يثمّن إجراءات الرئيس تبون لتفعيل الدبلوماسية

❊ إشادة باستكمال الإصلاحات الداخلية بالهدوء والحكمة المعتادين

أشاد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، بالدور المحوري الذي تلعبه الجزائر في مختلف الملفات الإقليمية والدولية، مثمّنا الإجراءات الأخيرة التي اتخذها رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، لتفعيل دور الدبلوماسية الجزائرية. وذكر بيان للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، أمس، أن هذا التنويه، جاء لدى استقبال السيد أبو الغيط، أول أمس الاثنين، لرئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، رضا تير، بمقر الأمانة العامة للجامعة حيث أشاد بالدور المحوري الذي تلعبه الجزائر في مختلف الملفات الإقليمية والدولية، مضيفا بأن السيد أبو الغيط ثمّن أيضا، الإجراءات والمبادرات الأخيرة التي اتخذها الرئيس عبد المجيد تبون لتفعيل دور الدبلوماسية الجزائرية ورغبة الجزائر الحقيقية في استكمال مسار الإصلاحات الداخلية بالهدوء والحكمة المعتادين“.

وذكر بيان للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، أمس، أن هذا التنويه، جاء لدى استقبال السيد أبو الغيط، أول أمس الاثنين، لرئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، رضا تير، بمقر الأمانة العامة للجامعة “حيث أشاد بالدور المحوري الذي تلعبه الجزائر في مختلف الملفات الإقليمية والدولية”، مضيفا بأن السيد أبو الغيط ثمّن أيضا، “الإجراءات والمبادرات الأخيرة التي اتخذها الرئيس عبد المجيد تبون لتفعيل دور الدبلوماسية الجزائرية ورغبة الجزائر الحقيقية في استكمال مسار الإصلاحات الداخلية بالهدوء والحكمة المعتادين”.

وجرى اللقاء على هامش أعمال الدورة 47 لمؤتمر العمل العربي، التي انطلقت فعاليتها، أول أمس، بالعاصمة المصرية القاهرة وحضرها رئيس الوزراء المصري وعدد من وزراء البلدان العربية إلى جانب الأمين العام لجامعة الدول العربية وأعضاء الوفود من منظمات أصحاب العمل والاتحادات العمالية في 21 دولة عربية وممثلي المنظمات العربية والدولية وعدد من السفراء. بالمناسبة، قدم السيد تير عرضا حول دور المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي في بناء مسارات تنموية اقتصادية، تهدف إلى إرساء أسس تنمية بشرية مستدامة بمشاركة فواعل اقتصادية واجتماعية ونقابية ومجتمع مدني، مشيرا إلى أن هذا العمل يندرج ضمن تكريس مبدأ الديمقراطية التشاركية وتعميق الحوار الاجتماعي، الذي يكتسي أهمية بالغة في صناعة المشورة وصياغة اقتراحات وتوصيات وإعداد دراسات وتقديمها إلى الحكومة“.

وشدّد تير على ضرورة تفعيل عمل رابطة المجالس الاقتصادية والاجتماعية والهيئات المماثلة لها في الدول العربية، والتي تم إنشاؤها في الجزائر سنة 2015، داعيا إلى جعلها دافعا قويا للعمل العربي المشترك، بغية الوصول إلى التكامل والاندماج الاقتصاديين بين البلدان العربية“. وأشار إلى أن احتضان الجزائر للجمعية العامة للرابطة العربية للمجالس الاقتصادية والاجتماعية والهيئات المماثلة لها أيام 22 و23 نوفمبر المقبل يندرج في نفس المسعى. وكان اللقاء مناسبة، للسيد تير لتوجيه دعوة للأمين العام للجامعة العريبة لحضور المنتدى الإفريقي للقطاع الخاص، الذي ينظمه المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي تحت رعاية رئيس الجمهورية في غضون الثلاثي الأخير لهذا العام بالتعاون مع الاتحاد الإفريقي.

وأشار بيان المجلس، في هذا الشأن، إلى أن هذه الدعوة، قوبلت بالترحيب من طرف السيد الأمين العام، الذي عبر عن استعداد الجامعة للتعاون في كل ما من شأنه خدمة القضايا العربية. وكان السيد تير قد تلقى دعوة من  المدير العام لمنظمة العمل العربية،  فايز علي المطيري، للمشاركة في أعمال الدورة 47 لمؤتمر العمل العربي، التي تنعقد تحت عنوان ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة.. الطريق نحو التنمية المستدامة والتمكين“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock