أخبار الوطن

الجزائر تسجل أكثر من 50 ألف لدغة عقرب سنويا

أشرف الأمين العام لوزارة الصحة و السكان وإصلاح المستشفيات ، عبد الحق سايحي، اليوم الثلاثاء على إفتتاح أشغال الملتقى العلمي حول البرنامج الوطني لمكافحة التسمم العقربي عبر تقنية التحاضر عن بعد.

وأوضح سايحي أن التسمم العقربي يعد مشكلة حقيقية بالنسبة للصحة العمومية في شمال إفريقيا إلا أن وضعيته الوبائية في الجزائر تتميز بثبوت معدّل الإصابات بلدغات العقارب، بينما يتناقص عدد الوفيات بشكل منتظم بفضل تحسّن نوعية التكفل و العلاج. و بلغة الأرقام، أشار الأمين العام، إلى أنه سنويا يتم تسجيل ما لايقل عن 50 ألف لدغة عقرب عبر التراب الوطني، في الجنوب و الهضاب العليا و حتى بعض ولايات الشمال.

و في إطار المكافحة و الوقاية من التسمم العقربي، الذي يجب اعتباره خطرا رئيسيا على المناطق المعنية، دعا الأمين العام لوزارة الصحة أن اتخاذ عدد من الإجراءات أهمها: – وضع إطار للتنسيق بين القطاعات يضم، بالإضافة إلى وزارة الصحة، وزارات السكن و البيئة و الجماعات المحلية و التضامن الوطني، – إنشاء مكاتب بلدية للنظافة، كنقاط محورية في المكافحة و الوقاية من التسمم العقربي، – تكثيف مكافحة المساكن غير اللائقة و الهشة و توفير الإنارة و تعبيد الطرقات في المناطق المعرضة للخطر، – و أخيرا تطوير عمليات جمع العقارب عن طريق اللجوء إلى تدخلات و آليات جديدة، بإشراك المجتمع المدني و ذلك من خلال تطوير تجارب ناجحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock