أخبار العالم

العثمانيون لم يرتكبوا جرائم ضد الانسانية في الجزائر

قال رئيس منظمة عدالة وحقوق بلا حدود “فرانسوا دوروش”، في رده على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأخيرة، إن ماكرون وصف خلال حملته الانتخابية عام 2017، الاستعمار الفرنسي للجزائر بأنه “جريمة ضد الإنسانية”.

وتابع دوروش في تصريح لوسائل الاعلام ماكرون يخوض في الوقت الراهن حملة تهدف إلى إعادة انتخابه لفترة رئاسية ثانية، ولذلك قدم اعتذارًا للجزائريين الذين وقفوا بجانب فرنسا خلال حرب التحرير الجزائرية أو من يعرفون بـ “الحركيين”.

وطالب دوروش ماكرون بتقديم اعتذار مماثل إلى الشعب الجزائري عن جرائم الاستعمار الفرنسي، مضيفًا “نعرف أن المسألة الاستعمارية مؤلمة لأنها تمس تاريخ وروح وهوية الشعب الجزائري”.

وانتقد دوروش تشبيه ماكرون للاستعمار الفرنسي في الجزائر بالوجود العثماني فيها، مؤكدًا أنه لا يمكن المقارنة بين الاثنين، مضيفًا “العثمانيون لم يقتلوا الجزائريين ولم يلقوا بهم أحياء من الجو ولم يرتكبوا جرائم ضد الإنسانية”.

وتابع “فرنسا ظلت 130 عامًا في الجزائر وسرقت ثرواتها وقتلت العديد من الجزائريين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock