أخبار الوطن

المعلم الجزائري نموذج يقتدى به في الانضباط

مصر على التدريس وحريص على السلامة الصحية.. بلعابد:

أكد وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد، في رسالة تهنئة إلى المعلمين الجزائريين بمناسبة يومهم العالمي، أن المعلم الجزائري قدم نموذجا يقتدى به، من حيث الانضباط في تطبيق البرتوكول الصحي الذي ترتب عن تفشي جائحة كورونا (كوفيد-19)، خصوصا من خلال إصراره على ديمومة الدراسة والتدريس. وأوضح بلعابد أن المعلم في بلادي قدم نموذجا يقتدى به من حيث الانضباط في تطبيق البرتوكول الصحي وفي تضحياته من أجل ضمان تمدرس أبنائنا التلاميذ رغم الجائحة، مبرزا الدور المسؤول والواعي للمعلمين وما تحلوا به من رباطة جأش وضبط النفس أمام الضغوط والتعقيدات التي فرضتها الجائحة على تنظيم التدريس.

وتابع الوزير قائلا بأن المربي الجزائري أبدى إصرارا منقطع النظير على ديمومة الدراسة والتدريس واستمرارها وتحمل في ذلك العبء الأثقل، رافعا بذلك التحدي الذي لا طالما رفعه كلما اقتضت الضرورة ذلك، لافتا في الوقت ذاته إلى أن الإشادة بالمعلم ودوره في هذا اليوم يلزمنا أن نقف أيضا وقفة ترحم على الذين فارقونا جراء هذه الجائحة وهم يؤدون مهامهم النبيلة ببسالة واستحقاق، سائلين لهم الله عز وجل أن يتغمدهم برحمته الواسعة وأن يلهم ذويهم جميل الصبر والسلوانووصف وزير التربية الوطنية هذه المناسبة بـاليوم المشهود الذي دأبنا عليه لما يربو عن عقد ونصف عقد من الزمن، منذ أن أقرت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) الخامس من أكتوبر من كل عام يوما عالميا للمعلمين، مؤكدا بأنه يقف بكل إجلال وتقدير للمعلم الذي بذل جهده في تعليم وتكوين الأجيال وكرس وقته لإضاءة دربهم والرقي بعقولهم.

واعتبر في هذا  الصدد أن اعتماد شعار المعلم عماد إنعاش التعليم لهذه السنة لدليل على مكانة المعلم الراقية والمفصلية،  الأمر الذي تأكد برفعه التحديات غير المسبوقة التي أوجدتها جائحة كوفيد-19″ والذي ترتب عنها إجراء تكييف لأساليب التعليم التي ينتهجها المعلمون وأداء عملهم بشكل عام وفق مقتضيات الظرف. جدير بالذكر أن رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون هنأ معلّمي وأساتذة الجزائر بمناسبة اليوم العالمي للمعلمين الموافق لـ5 أكتوبر، منوّها في تغريدة على تويتر أول أمس، بما يبذلونه من جهود لأداء رسالتهم النبيلة في تربية وتعليم الناشئة من بناتنا وأبنائنا، ثروة الأمة وبناة جزائر الغد..جزائر الوفاء لتاريخنا المجيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock