أخبار العالم

الهند تسجل نصف الإصابات بالعالم خلال أسبوع.. وبؤرة بأريافها

السلالة الهندية تثير الرعب في العالم ومخاوف من موجة جديدة-

تجاوزت حصيلة الإصابات بفيروس كورونا في الهند، الثلاثاء الماضي، حاجز الـ21 مليونا، في ظل أزمة تفش خطيرة تعاني منها البلاد لمتحور جديد من الفيروس، أدت إلى اكتظاظ المستشفيات بالمصابين.

وسجلت الهند زيادة قياسية في الإصابات اليومية الجديدة بمرض كوفيد-19 الخميس، حيث رصدت 412,262 إصابة، فضلا عن تسجيل عدد وفيات قياسي بلغ 3,980، حيث تنهك موجة ثانية من الجائحة النظام الصحي وتنتشر بسرعة من المدن إلى المناطق الريفية الشاسعة.

ووفقا لبيانات وزارة الصحة، فقد تجاوز عدد الإصابات بالمرض في الهند، ثاني أكبر دولة من حيث عدد السكان في العالم، الـ21 مليونا بينما بلغت حصيلة الوفيات 230,168.

وبينما تكافح المستشفيات لتوفير الأسرة والأكسجين للمرضى، فقد قالت منظمة الصحة العالمية في تقرير أسبوعي، إن الهند سجلت قرابة نصف الإصابات وربع الوفيات بفيروس كورونا على مستوى العالم خلال الأسبوع الماضي.

ويقول خبراء طبيون إن الأعداد الفعلية قد تكون بين خمسة وعشرة أضعاف الحصيلة الرسمية.

والعاصمة نيودلهي من ضمن المدن الأكثر نكبة بالجائحة، لكن في المناطق الريفية التي يقطنها قرابة 70 بالمئة من سكان الهند يفرض النقص في مرافق الصحة العامة المزيد من التحديات.

وقال سوريش كومار، منسق ميداني يعمل في منظمة خيرية: “الوضع أصبح خطيرا في القرى”.

وأضاف أنه في بعض القرى التي تعمل بها المنظمة في ولاية أوتار براديش التي يقطنها نحو 200 مليون “توجد وفيات في كل منزل تقريبا”.

ويواجه رئيس الوزراء ناريندرا مودي انتقادات واسعة لعدم التحرك على نحو أسرع لكبح جماح الموجة الثانية، بعد مشاركة عشرات الآلاف في مؤتمرات سياسية ومهرجانات دينية في الأسابيع الماضية لتصبح هذه التجمعات بؤرا لانتشار سريع للعدوى.

وتزامنت زيادة الإصابات مع انخفاض كبير في معدل التطعيم ضد المرض بسبب مشكلات في الإمداد والتسليم، على الرغم من أن الهند منتج كبير للقاحات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock