أخبار ثقافية

اليوم العالمي للمتاحف: فتح أبواب المتاحف على المستوى الوطني “مجانا” أمام المواطنين من 17 -20 مايو

الجزائر – أعلنت وزيرة الثقافة والفنون، مليكة بن دودة، يوم الأحد بالجزائر العاصمة عن فتح أبواب المتاحف على المستوى الوطني لزيارتها ب”المجان” من 17 الى 20 مايو الجاري ، من أجل تشجيع المواطنين على زيارتها لاكتشاف كنوز التراث الوطني وذلك في إطار الإحتفال باليوم العالمي للمتاحف .

وفي كلمة لها بمركز فنون وثقافة بقصر رياس البحر (حصن 23) خلال افتتاح الابواب المفتوحة حول ” الامن الثقافي ..رهان لتنمية ثقافية مستدامة “، وجهت الوزيرة دعوة للمواطنين للتقرب من هذه الفضاءات التي تحتضن “الذاكرة الوطنية” من أجل ” اعادة التصالح مع الموروث الذي يمثل فخرنا” .

وفي هذا الإطار ، نوهت السيدة بن دودة ، بجهود مختلف الأسلاك والمصالح الأمنية (الجيش الوطني الشعبي ، الأمن الوطني ، الدرك الوطني ، الجمارك ) في مجال حماية التراث الثقافي الوطني ،معتبرة أن المؤسسات الأمنية ” شريك أساسي لوزارة الثقافة في حماية الموروث الثقافي الوطني”.

من جهة أخرى ، اشارت الوزيرة أن ” المعركة القائمة الآن لحماية الموروث ” قضية في جوهرها تشاركية بين الهيئات والمنظمات والجمعيات و الافراد تتطلب التنسيق على أعلى مستوى عبر تشكيل فرق حماية تحوز الصلاحيات الكاملة والتخويل الرسمي لممارسة واجبات التصدي لمساعي التخريب والاعمال السلبية التي تطال  المواد التراثية “.

وأشارت السيدة بن دودة، أن تعديل قانون التراث الثقافي 98 -04 المطروح على طاولة الحكومة حاليا للمناقشة سيأخذ بعين الإعتبار تثمين كل التراث الثقافي

المغمور بالمياه في البحر على مستوى الشريط الساحلي الوطني، مؤكدة ” متابعتها عن كثب ” لملف اكتشاف مدافع تاريخية داخل المياه بميناء شرشال (تيبازة) حيث تقوم فرق بحث أثرية بالتنقيب بالموقع بالتعاون مع وزارة الثقافة والمعهد الوطني للبحث في علم الآثار وبالتنسيق مع وزارة الأشغال العمومية حيث من الممكن بقاء هذه الآثار مغمورة في البحر وتثمينها اقتصاديا من خلال تنظيم جولات غطس للزوار .

بدورها ،أشارت مديرة مركز فنون وثقافة بقصر رياس البحر، رياش فايزة، أن الأبواب المفتوحة حول ” الامن الثقافي ..رهان لتنمية ثقافية مستدامة ” من 16 مايو إلى غاية 18 مايو الجاري ، تعرف مشاركة ممثلي مختلف الاسلاك الامنية المختصة والمؤسسات المتحفية وكذا اكاديميين وفاعلين في مجال الحفاظ على التراث الثقافي وتثمينه حيث تم تخصيص أجنحة ومعارض تضم دعامات توضيحية لمختلف نشاطات الفرق الأمنية المختصة في حماية التراث الثقافي وحصيلة نشاطهمِ. كما برمجت سلسلة من المداخلات خاصة بالتراث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock