الاخبار المحلية

بشار /التنوع البيولوجي بين إشكالية الوجود والبقاء

إحياءا لليوم العالمي للتنوع البيولوجي

مومني نصيرة

تحت شعار : “نحن جزء من الحل لأجل الطبيعة”، نظمت دار البيئة بالتنسيق مع مديرية البيئة لولاية بشار معرضا لمختلف الثروات و المنتجات التي تزخر بها المنطقة بغية الحفاظ على هذا التنوع الحيوي من الإبادة و الإندثار. ونظرا لخصوصية الإقليم الصحراوي فإن تنوعه البيولوجي فريد من نوعه إذ يوجد أزيد من 200 عشبة برية ذات خصائص علاجية بإمتياز ، كما يعيش فيه العديد من أصناف الحيوانات البرية والطيور ، عدا عن الأماكن الرطبة و المؤهلات المائية الهائلة أهمها سد جرف التربة الذي تعيش فيه أسماك المياه العذبة. وأمام هذا التنوع البيولوجي إلا أن الكثير من النباتات والحيوانات أضحت مهددة بالإنقراض نتيجة الممارسات الخاطئة ، الإستغلال المفرط والتغير المناخي ، مما يجعل الخطر محدقا بتدمير النظام البيئي للإنسان و تسهيل إنتشار الأمراض والأوبئة التي نحن في غنى عنها، ويبقى الحفاظ على التنوع البيولوجي مسؤولية ملقاة على عاتق كل فرد منا وحتمية في البحث عن أنماط عيش مستدامة للطبيعة وللأجيال القادمة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock