أخبار العالم

بلينكن يبحث في القاهرة وعمّان جهود تثبيت التهدئة

أكد بلينكن أنه بعمل مع الكونغرس الأمريكي من أجل منح مساعدة اقتصادية للتنمية قيمتها 75 مليون دولار-

في إطار جهود واشنطن لتثبيت وقف إطلاق النار بين الاحتلال الإسرائيلي والمقاومة الفلسطينية، زار وزير الخارجية أنتوني بلينكن كلا من رام الله والقاهرة وعمّان وتل أبيب.

والأربعاء اجتمع بلينكن مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

استغرق الاجتماع قرابة ساعة ونصف الساعة وحضره وزير الخارجية المصري سامح شكري وعباس كامل رئيس المخابرات العامة وهو الجهاز المكلف ملف الوساطة بين الفلسطينيين والاحتلال.

وقالت الرئاسة المصرية في بيان إنه “تم التوافق (بين الجانبين) على تعزيز التنسيق والتشاور الثنائي فيما يخص تثبيت وقف إطلاق النار وإطلاق عملية إعادة الإعمار في قطاع غزة تأسيسا على المبادرة المصرية”.

وأكدت أن اللقاء تطرق لأحداث غزة وتطورات ليبيا وملف السد الإثيوبي الذي تشهد مفاوضاته تعثرا منذ أشهر ورفض مصري سوداني للملء الثاني في تموز/ يوليو المقبل، دون مزيد من التفاصيل.

وغادر بلينكن القاهرة متوجهًا إلى الأردن.

والتقى بلينكن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني،الذي حذر من استمرار الانتهاكات الإسرائيلية “الاستفزازية” ومحاولاتها المتكررة لتهجير الأهالي من أحياء القدس المحتلة.

ووفق بيان للديوان الملكي، أكد الملك عبد الله خلال اللقاء، ضرورة الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم بالقدس ومقدساتها وعدم المساس به.

وقبل أن يتوجه إلى القاهرة، كان بلينكن التقى صباح الأربعاء رئيس الاحتلال الاسرائيلي رؤوفن ريفلين.

وأكد بلينكن في بيان أن الولايات المتحدة “في صدد منح” مساعدات “قيمتها أكثر من 360 مليون دولار” للفلسطينيين من بينها 38 مليون دولار مساعدات إنسانية.

مساعدة اقتصادية

وأكد أنه بعمل مع الكونغرس الأمريكي من أجل منح مساعدة اقتصادية للتنمية قيمتها 75 مليون دولار إضافة إلى منح 5,5 مليون دولار كمساعدات عاجلة إلى غزة.

ولكن بلينكن شدد على أن المساعدات ينبغي ألا تذهب الى حركة حماس التي “لم تجلب إلا البؤس واليأس” لغزة، على حد تعبيره.

تفرض اسرائيل حصارًا على قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس منذ قرابة 15 عاما. ويقطن مليونا نسمة في القطاع الفقير.

تعهد بلينكن، الثلاثاء، بإعادة الاتصالات مع الفلسطينيين والدفاع عن اسرائيل في بداية جولته في الشرق الأوسط.

والتقى وزير الخارجية الأمريكي، الثلاثاء، رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس المحتلة قبل أن يجتمع مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله حيث قال إنه يأمل في “إعادة بناء” العلاقة بين الولايات المتحدة والفلسطينيين مع “حق اسرائيل” في الدفاع عن نفسها.

وأشار بلينكن إلى أنه “من الممكن استئناف الجهود من أجل التوصل إلى حل على أساس الدولتين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock