أخبار ثقافية

بمشاركة 20 فنانا لوحات بوبشير بمعرض جزائريّ ـ فلبيني

كشف الفنان التشكيلي عبد الإله بوبشير عن مشاركته في المعرض الدولي الافتراضي بعنوان تعبيرات من خلال الفن الذي ينظمه معرض الفن الحديث والمعاصر باليونان والمنظمة الفلبينية فيلارتس، بمشاركة 20 فنانا من الجزائر والفلبين. يشارك الفنان عبد الإله بوبشير في هذا المعرض، بثلاث لوحات؛ هي القصبة البنفسجية، والساقي، والسكينة التي لم يطلبها أحد. وقد شارك الفنان، مؤخرا، في مهرجان أمريكا الشمالية الدولي للفنون، الذي أقيم بشكل افتراضي في تايبي عاصمة تايوان، تحت عنوان إنقاذ الكوكب، بمشاركة قرابة 200 فنان من 40 دولة؛ حيث شارك بلوحة فنية تحت عنوان  السكينة التي لم يطلبها أحد (جواش على ورق، 2021)، والتي تمثل الحماية، والتذكير بالآثار والحضارة العمرانية لأسلافنا في المغرب العربي.

وقد تم عرض أعمال بشير بالمجر ضمن المجموعة الكبرى للأعمال الفنية التشكيلية المسماة سفوبودا أرت كولكشن. كما شارك سنة 2018 في المسابقة الدولية هاكاثون الحج بمدينة جدة بالمملكة العربية السعودية.

وقد أجرت معه هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK، حوارا حول فن رسم وصناعة السجاد في اليابان. ولبوبشير إصدار سيرى النور قريبا، هو عبارة عن مجموعة لوحات ونصوص تحت اسم عبور من تأليفه نصا ورسما. كما  شارك في مؤلف عبروس رحمه الله، الذي يحمل عنوان الفنون التشكيلية، قرن من الإبداع والمبدعين (1896  2014)”.

وللتذكير، عبد الإله بوبشير فنان تشكيلي من مواليد 1991 بسيدي بلعباس، خريج دفعة 2012 بالمدرسة الجهوية للفنون الجميلة بوهران، فرع سيدي بلعباس. تحصّل على شهادة الدراسات الفنية العامة، والدبلوم الوطني لدراسات الفنون الجميلة، تخصص رسم زيتي.

وفي سياق متصل، تتواصل تعبيرات من خلال الفن بمشاركة عشرة فنانين من الجزائر وعشرة آخرين من الفلبين، يعبّرون عن تراث وثقافة بلدهم عبر أعمال فنية تحمل نظرتهم المعاصرة، وتؤكد قدرتهم على البروز في عالم غارق في العولمة.

ويهدف منظمو المعرض إلى خلق فضاء لتبادل الأفكار بين المشاركين؛ من خلال تأسيس حوار مرئي حول الثقافة والفنون، ينضوي على فهم متبادَل للدور الذي يتعين على كل فرد أن يلعبه كسفير لبلده. كما أن هناك جهدا واعيا لتحقيق تواصل الفنانين مع بعضهم، من خلال عرض إبداعاتهم الفنية. وتعكس هذه التعددية الثقافية بين الجزائريين والفلبينيين، السياسة المتّبعة في فتح الحدود بين الثقافات، والترحيب بأوجه التشابه، وكذلك الاختلافات داخل المجتمعات المعنية بغض النظر عن العرق أو العقيدة أو الدين، وكذا تحقيق  رؤية مشتركة لنشر الفن كأساس للتحاور؛ إذ يقوم الفنانون المشاركون بإشراك الجمهور لتبادل الأفكار حول القضايا العالمية، وتقديم وجهات النظر النقدية، وهذا بدوره يسهل الاعتراف بالوظيفة الإيجابية للفن في المجتمع بشكل عام.

ويمكن مشاهدة “Expression Through Art” على منصة معرض Artsteps.com عبر الإنترنت، برعاية عبد الإله بوبشير من الجزائر، وروي إسبينوزا من الفلبين. ويشارك فيه الفنانون الجزائريون عبد الإله بوبشير، وحمزة عراب، وعائشة بنونة، وأمين بومدين، ومحمد بلعقون، وأمين بخيرة، وطارق بن عائشة، وأميرة أودة، وعبد الغني دفري، وأنس ساهل، علاوة على الفنانين الفلبينيين روي إسبينوزا، وليفي يو، ومارك أنتوني تاليون فيناس، وجويل جيلا، وأريس فنتشرز، وأفيك زامورا، وإلدن لومانيوج، وتشيزر مانالو، وأدا بنوبيو وتيل كروز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock