الاخبار المحلية

تبون يعزي عائلات/13 قتيلا و7 جرحى في حادث مرور أليم بالنعامة 

وجه رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، تعازيه الخالصة لأهالي ضحايا حادث المرور الذي وقع، أمس الأحد، بولاية النعامة، مخلفا في آخر حصيلة وفاة 13 شخصا وإصابة سبعة آخرين بجروح خطيرة. وكتب الرئيس تبون على حسابه الرسمي عبر تويتر: كم هو أليم ومحزن أن تفقد الجزائر أبناءها في حوادث مفجعة، كالذي شهدته منطقة واد خبازة بالنعامة، مضيفا بالقول تعازي الخالصة لأهالي الضحايا وتمنياتي بالشفاء العاجل للجرحى، إنا لله وإنا إليه راجعون. 

يذكر أن الحادث وقع إثر اصطدام عنيف بين شاحنة وحافلة لنقل المسافرين، تعمل على الخط الرابط بين سيدي بلعباس وبوسمغون (ولاية البيض)، على مستوى الطريق الوطني رقم 6 بالمكان المسمى واد خبازة ببلدية البيوض على بعد 20 كلم شمال مدينة المشرية.           

                       

13 قتيلا و7 جرحى في حادث مرور أليم بالنعامة

ارتفع عدد القتلى في حادث المرور الذي وقع أمس الأحد بولاية النعامة إلى 13 قتيلا، بعد وفاة أحد الجرحى الثمانية الذين أصيبوا بجروح خطيرة في نفس الحادث، حسب آخر حصيلة لمصدر بالمستشفى الذي نقل إليه المصابون. وكانت مصالح الحماية المدنية قد أوردت في حصيلة أولية أن 12 شخصا لقوا حتفهم وثمانية أخرون أصيبوا بجروح خطيرة في حادث اصطدام عنيف وقع على الساعة الثانية والنصف زوالا، بين شاحنة ذات مقطورة تحمل الحصى وحافلة لنقل المسافرين من الحجم الصغير تعمل على الخط الرابط بين سيدي بلعباس وبوسمغون بولاية البيض.

ووقع الحادث على الطريق الوطني رقم 6 بالمكان المسمى واد خبازة ببلدية البيوض على بعد 20 كلم شمال مدينة المشرية. وقد جندت مصالح الحماية المدنية في تدخلها إثر وقوع الحادث، 34 عونا و5 ضباط، إلى جانب 6 سيارات إسعاف و3 شاحنات نجدة لإجلاء الضحايا نحو مصلحتي حفظ الجثث والاستعجالات الطبية الجراحية بالمؤسسة العمومية الإستشفائية الإخوة شنافة بالمشرية، فيما فتحت من جهتها، مصالح الدرك الوطني تحقيقا لتحديد أسباب هذا الحادث.وأ

..قتيلان و191 جريح خلال 24 ساعة

كما لقي شخصان حتفهما وأصيب 191 آخرون بجروح مختلفة ومتفاوتة الخطورة، في حوادث مرور، وقعت خلال 24 ساعة، في عدة ولايات من الوطن، حسبما أفاد به أمس، بيان لمصالح الحماية المدنية. على صعيد أخر، انتشل أعوان الحماية المدنية بولايات عين تموشنت، سكيكدة، الطارف وتيارت، 4 جثث لمتوفيين غرقا، 3 منهم لقوا حتفهم في الشواطئ الممنوعة للسباحة، وآخر توفي في مجمع مائي.

وبخصوص النشاطات المتعلقة بالوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد، قامت وحدات الحماية المدنية عبر كافة التراب الوطني، بـ61 عملية تحسيسية لفائدة المواطنين، تحثهم وتذكرهم بضرورة احترام قواعد الحجر الصحي وكذا التباعد الاجتماعي، بالإضافة إلى 26 عملية تعقيم عبر منشآت وهياكل عمومية وخاصة المجمعات منها السكنية والشوارع. كما تدخلت وحدات الحماية المدنية، خلال نفس الفترة، لإخماد 3 حرائق، بولايات المسيلة، برج بوعريريج و عنابة، تسببت في إصابة عديد الأشخاص بحروق وضيق في التنفس.

                                                

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock