الاخبار المحلية

تنتظره مهام كثيرة / محمد السعيد الوافد الجديد لولاية بشار

محمد السعيد الوافد الجديد لولاية بشار / فيما يشهد حي الفرسان ببلدية بشار يغرق في المياه القذرة

على إثر الحركة الجزئية الأخيرة التي أقرها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في سلك الولاة والولاة المنتدبين تم اليوم الأحد 29اوت 2021بمقر ولاية بشار مراسيم تسليم واستلام

المهام بين الأمين العام للولاية السيد محمد مخبي و الوالي الجديد : السيد بن قامو محمد السعيد الوافد الجديد القادم من ولاية جانات

مراسيم تسليم المهام حضرها عدة إطارات من الولاية والمدراء تنفيذيون إلى جانب ممثلي السلطات المدنية و الأمنية والعسكرية بالإضافة إلى المنتخبين المحليين .والأسرة الإعلامية المحلية

وفي كلمة له بالمناسبة توجه الوالي الجديد بالشكر إلى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون من اجل الثقة التي وضعها في شخصه، متمنيا أن يكون في مستوى تنفيذ البرنامج المسطر من طرف الرئيس ومخطط عمل الحكومة لتنمية وتطوير الولاية .

و قال الوالي بن قامو محمد السعيد :”لن أدخر أي جهد لتحسين أهذه الولاية التاريخية والمجاهدة التي تتطلب منا جميعنا بذل مجهودات اكبر و تضافر جميع الجهود وتسخير كل الإمكانيات من اجل تطورها و ترقيتها إلى مصاف الولايات الكبر و إلى مصاف الولايات الرائدة باعتباره ولاية إستراتيجية ومحورية وقطب تنموي يعول عليه في المستقبل القريب و أقولها أمامكم جميعنا و أيادي مفتوحة للجميع من اجل تطوير هذه الولاية ونشارك جميعنا في بنائها والوقوف على جميع الصعاب وأزالت كل العراقيل التي من شئنها الدفع بعجلة التنمية في الولاية و انتعاش كل القاطعة في جميع المجالات و الوقوف عن كثب على انشغالات المواطنين والمواطنات لسيام السكن الشغل المياه الصالحة لشرب إنعاش الجانب الاقتصادي وخلق الثروة بالولاية و سأتكفل أنشاء الله بكل الانشغالات وسنعمل سوينا كهيئة تنفذيه

دحمان جمال /مراسل جادت نيوز قناة البيبان من بشار

غرقت منذ، أسبوع ، مياه الصرف الصحي المتسربة من القنوات المخصصة لها، العشرات من المنازل بحي الفرسان و حي المنقار بمقر البلدية بشار .

وقال عدد من سكان الحي لـ”قناة ألبيبان وجادت نيوز ” إن سبب فيضان المياه القذرة، يعود بالأساس إلى حصول انسداد على مستوى الشبكة الرئيسية لقناة الصرف الصحي في حي الفرسان و المنقار ، وتسبب في امتلاء البالوعات، وتدفق هائل للمياه القذرة على سطح الأرض، وأغرق ذلك معه العديد من المنازل بحي الفرسان الشعبي، حيث أجبر السكان على مغادرة منازلهم، جراء انتشار الروائح الكريهة، وغزو المياه القذرة بعض الغرف المنازل، وهو ما تسبب في أصابت بعض أصحاب الأمراض المزمنة بمشكل التنفس وأجبر الأولياء على منع أطفالهم من الخروج من بيوتهم ، خوف على حياة أبنائهم وصحتهم، في ظل وجود البالوعات التي لم يتم إغلاقها لحد الآن، وبحسب السكان، والذين اتهموا المقاول الذي أنجز أنابيب الصرف الصحي وقتها بعدم استعمال المقاييس و تهموا كذلك أحد المقاولين المكلف بوضع مادة الزفت على الطريق الذي يمر بوسط الحي، تسببت في ردم أحد البالوعات بمادة الزفت، مما تسبب في انسداد مستوى الشبكة الرئيسية وقد اتصل سكان الحي بمصالح ديوان التطهير الذي أوفد فرقة عجزت عن حل المشكل، بسبب نقص الإمكانيات، حيث لا تتوفر سوى على شاحنة واحدة تحمل جهاز ضخ من الحجم الصغير وهي معطلة ، وتحول حي الفرسان إلى برك من المياه القذرة والأوحال.ويتخوف سكان الفرسان وحي المنقار من اختلاط مياه الشرب بمياه الصرف الصحي، مما قد يتسبب في انتشار الأمراض التي تتنقل عبر المياه كالتيفوئيد أو حتى الأمراض الجلدية وأمراض العيون، وأمام حالة الإهمال لا يزال سكان يعانون في صمت في ظل رفض مصالح البلدية تقديم المساعدة لهم، وبعد أيام من الأزمة لم يتواصل أي مسؤول بالمواطنين، وقد تم مناشدة السيد الوالي بالنيابة ، من اجل التدخل العاجل لبرمجة مشروع أعادت هذا الأنبوب والذي مسافته لتفوق 500م لربطة بالأنبوب الثاني هذا الأنبوب الذي حوّل حي الفرسان إلى مستنقع للأوبئة والحشرات، مما بات الوضع الذي يعيشون فيه أشبه بالقذر.

بشار / جادت نيوز وقناة ألبيبان جمال دحمان

Jamal Dahmane

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock