الاخبار المحلية

حركة الإصلاح تؤكد عزمها على جبر الثقة بين المواطن و المؤسسات المنتخبة

الأغواط – أكد الأمين العام لحركة الإصلاح الوطني فيلالي غويني ان الحركة تسعى لجبر الثقة بين المواطن و المؤسسات المنتخبة من خلال تقديم مرشحين ذوي كفاءة يؤدون عملهم كنواب في مختلف المجالس من خلال مد روابط التواصل و الحوار مع المواطنين و هذا خلال التجمع الشعبي الذي نظمه بدار الثقافة التخي عبدالله بن كريو بالأغواط ضمن الحملة الانتخابية لتشريعيات 12 جوان المقبل.

كما أكد السيد غويني انه اسدى تعليمات إلى المترشحين ضمن قوائم حركة الإصلاح الوطني عبر مختلف الولايات تقضي بضرورة التزامهم بالخطاب الوطني السوي و كذلك وجوب الحفاظ على مكتسبات الشعب الجزائري الثقافية و الاجتماعية و الثوابت الوطنية كما أكد التزامه بالعمل مع جميع الاطياف السياسية الأخرى في البرلمان من أجل الهدف الأسمى و هو خدمة الجزائر.

كما أضاف السيد غويني انه سيضمن تواجد النواب الذين تمكنوا من افتكاك مقاعد بالمجلس الشعبي الوطني في دوائرهم الانتخابية من خلال فتح مداومات انتخابية فيها.

كما ثمن الأمين العام لحركة الإصلاح الوطني مضامين قانون الانتخابات الجديد والذي اعتبره قد أحدث القطيعة مع الممارسات السلبية القديمة وأعطى الفرصة الكاملة للنخب الشابة من أجل الترشح و تمثيل الشعب خير تمثيل.

وقال غويني ان مفهوم الديمقراطية في كل العالم تقوم على الإرادة الشعبية واعتبر ان الانتخابات هي السبيل الوحيد لترجمة هذه الإرادة الشعبية على أرض

الواقع مؤكدا أن من نقاط برنامجه الانتخابي هو القضاء على العزوف الانتخابي من خلال الترويج لثقافة الإقناع الايجابي للمواطنين بضرورة التعبير الحر عن الرأي و اختبار الشخص المناسب للمكان المناسب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock