أخبار الرياضة

رئيس الجمهورية يسدي تعليمات للتكفل بالرياضيين من ذوي الهمم

كرّم أبطال الجزائر المشاركين في برالمبياد طوكيو.. الرئيس تبون:

شدّد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، أول أمس، على أنه “لن يتم مستقبلا التفريق بين الرياضيين الجزائريين، مشيرا خلال إشرافه على حفل تكريم الرياضيين المشاركين في الألعاب البرالمبية “طوكيو-2020″، إلى أنه أسدى تعليمات بضرورة التكفل بالرياضيين من ذوي الهمم.

وقال السيد تبون في حديث جمعه مع أعضاء البعثة الرياضية القادمة من طوكيو بعد المشاركة المشرفة في الألعاب شبه الأولمبية، على هامش مأدبة غذاء أقيمت على شرفهم بقصر الشعب، أن “الهدف المستقبلي بالنسبة للرياضيين الجزائريين هو الألعاب المتوسطية بوهران 2022، بما فيها الألعاب البارالمبية، وخاصة الألعاب الأولمبية والبارالمبية بباريس عام 2024″، مشدّدا على أن وزارة الشباب والرياضة مجندة لذلك وأنه “لن يتم مستقبلا التفريق بين الرياضيين الجزائريين.. ومن يرفع الراية الوطنية فنحن معه“. وأعلن رئيس الجمهورية للرياضيين ومؤطريهم أنه أسدى “تعليمات بضرورة التكفل بالرياضيين من ذوي الهمم، عكس ما كان عليه الحال في السابق، مبرزا أهمية “المرافقة اليومية لهؤلاء الرياضيين“. وبعد أن أكد، على أن “وزارة الرياضة في خدمة الرياضيين، دعا رئيس الجمهورية الرياضيين ومؤطريهم إلى مراسلة الوزارة الأولى أو رئاسة الجمهورية إذا تطلب الأمر ذلك.

كما أبلغ الرئيس تبون القائمين على البعثة الرياضية، بأن لديهم “البطاقة البيضاء، بما في ذلك توفير الإمكانيات المادية، وذلك من أجل التحضير لألعاب “باريس 2024″، حاثا إياهم على “تنظيم لقاءات جهوية مع دول الجوار ودول إفريقيا وأوروبا، حتى يكون الرياضيون الجزائريون على أهبة الاستعداد“. وجرى حفل تكريم الرياضيين المشاركين في الألعاب البرالمبية طوكيو-2020، المتوجين بـ12 ميدالية إلى جانب حصد أرقام قياسية إفريقية وعالمية، بحضور رئيس مجلس الأمة، صالح قوجيل، ورئيس المجلس الشعبي الوطني، ابراهيم بوغالي، ورئيس المجلس الدستوري، كمال فنيش، والوزير الأول، وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان، ومدير ديوان رئاسة الجمهورية، نور الدين بغداد الدايج، ومستشارين لدى رئيس الجمهورية، ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق السعيد شنقريحة، وكذا أعضاء من الحكومة وعدد من إطارات الدولة.

إشادة بالتكريم والتزام بالعمل على تحقيق المزيد

من جهتهم، أشاد الرياضيون المتوّجون في الألعاب البرالمبية طوكيو 2020، بالتكريم الذي خصّهم به رئيس الجمهورية، واعتبروه مبادرة تحفيزية من شأنها أن تدفعهم لبذل المزيد من الجهد لتحقيق نجاحات أكبر ورفع راية الجزائر عاليافي هذا الإطار، أكد صاحب الميدالية الذهبية في 400 متر والفضية في 100 متر، عثماني إسكندر جميل، أن تكريم رئيس الجمهورية يعد شرفا كبيرا وتحفيزا نفسيا قويا للرياضيين، حيث يمنحهم الثقة لمواصلة العمل بهدف تحقيق المزيد من النجاح، لافتا إلى أن هذه المبادرة لقيت استحسان جميع الرياضيين، فيما أعربت المصارعة شيرين عبد اللاوي، المتوجة بالميدالية الذهبية في اختصاص أقل من 52 كلغ، عن فرحتها بمبادرة الرئيس تبون، واعتبرتها، “جد محفزة.. تدفعنا للمضي قدما لتمثيل الجزائر أحسن تمثيل“.

كما عبرت البطلة العالمية والأولمبية جلال صفية، المتحصلة على رقم قياسي عالمي وأولمبي في رمي الجلة، عن نفس الإحساس بعد هذا التكريم، حيث أكدت أن “السلطات في بلادنا متعودة على مثل هذه المبادرات التشجيعية والتي تحمسنا للعمل أكثر من أجل رفع العلم الوطني عاليا“. في ذات السياق، أثنت البطلة إسمهان بوجعدار، الحائزة على الميدالية الذهبية في تخصص رمي الجلة (ف 33) برقم قياسي برالمبي (7,10 متر)، على التكريم الذي حظيت به من قبل الرئيس تبون، “والذي من شأنه أن يدفعنا الى بذل جهود أكبر خلال الألعاب القادمة“. 

وبالمناسبة، لفت الرياضيون المتوّجون إلى ارتفاع مستوى أداء الرياضيين وصعوبة المنافسة في برالمبياد طوكيو، ما يستوجب، حسبهم، التحضير الكامل والتدريب المستمر، تحسبا للمنافسات القادمة، وأعربوا بالمناسبة، عن أملهم في حصد عدد أكبر من الميداليات، في المستقبل، خصوصا بالنسبة للبطولة العالمية لسنة 2022 في اليابان، وأيضا في 2023 وكذا الألعاب البرالمبية لسنة 2024 التي تعول الجزائر المشاركة فيها بقوةوتحصل أبطال الجزائر الذين تمكنوا من حصد 12 ميدالية (4 ذهبية، 4 فضية وبرونزية)، على شهادات تكريم وعرفان إلا جانب مبالغ مالية تحفيزية قدرت بـ180 مليون سنتيم بالنسبة للمتحصلين على الميدالية الذهبية 90 مليون سنتيم بالنسبة للميدالية الفضية و48 مليون سنتيم للميدالية البرونزيةواختتم حفل التكريم بصورة تذكارية للرياضيين المتوّجين مع رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون.

جدير بالذكر أن أبطال الجزائر حصدوا 12 ميدالية (4 ذهبي، 4 فضية و 4 برونزية)، مع تحطيم رقمين قياسيين عالميين من مجموع 67 سجلت بطوكيو، ناهيك عن أربعة أرقام قياسية إفريقية إلى جانب اكتساب أحسن النتائج الفرديةكما شهدت برالمبياد طوكيو-2020 تألق الجزائرية إسمهان بوجعدار في تخصص رمي الجلة (ف 33) بتتويجها بالذهب وبرقم قياسي برالمبي (7,10 متر)، مبتعدة عن منافساتها بـ38 سنتم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock