الاخبار المحلية

رئيس جامعة بسكرة البروفيسور بوطرفاية يشدد: أخلقة الحياة الجامعية تحد جماعي وهدف سام

شدد رئيس جامعة بسكرة، البروفيسور أحمد بوطرفاية، أول أمس، خلال افتتاح السنة الجامعية، بالقطب الجامعي بشتمة بعاصمة الولاية، على ضرورة أخلقة الحياة الجامعية، التي أضحت تحديا جماعيا وهدفا ساميا، باعتبار أن الجامعة تبقى حسبه  الفضاء الطبيعي الذي يجب أن يعكس مكارم السلوك وفضائل التعامل والحوار، ويجسد كل صور الأمانة العملية والرؤى الموضوعية، داعيا الأسرة الجامعية، إلى احترام البروتوكول الصحي وتكييف الوضعيات البيداغوجية والإدارية والتدابير الصحية، بهدف تحقيق الأمن الصحي لكل مكونات الأسرة الجامعية أساتذة وطلبة وعمال.

افتتحت السنة الجامعية، بالقطب الجامعي شتمة بعاصمة الولاية، في حضور الأسرة الجامعية والسلطات المحلية، حيث جاء درس الافتتاح تحت عنوان الآداب والأخلاقيات الجامعية، وتم بالمناسبة، تكريم الأساتذة الذين تمت ترقيتهم إلى رتبة أستاذية، قبل تقديم عرض حول الدخول الجامعي الجديد، حيث أشار بوطرفاية، إلى أن جامعة محمد خيضر، تستقبل هذا العام نحو 6000 طالب جديد، موزعين عبر مختلف التخصصات والمرافق البيداغوجية الهامة التي تتوفر عليها الجامعة.

وأكد البروفيسور بوطرفاية، في معرض كلمته، أن الجامعة ستواصل العمل على تجسيد الأهداف وتنفيذ البرامج المسطرة في مخطط العمل الاستراتيجي للقطاع والجامعة، لتحسين نوعية البحث والتكوين والحوكمة، ومواصلة الانفتاح على المحيط الاقتصادي والاجتماعي، وعلى التعاون الدولي، وتحقيق التوأمة مع الشركاء الدوليين، وعصرنة الجامعة ورقمتنها وتكييف برامج التكوين والبحث ومراجعتها وتحيينها.

وأضاف، أن مواصلة الاستراتيجية التي انتهجتها الجامعة القائمة على التشاركية والتشاورية والتواصلية، تندرج ضمن النشاط الجامعي، داعيا الجميع إلى تعميم ثقافة الحوار في مختلف المستويات، تطبيقا لتعليمات وزير التعليم العالي والبحث العالمي، لآثارها الإيجابية على ضمان الاستقرار والتخفيف من حدة الأزمات والتوترات، واستعادة الأسرة الجامعية للفضاءات العلمية والأكاديمية، وإتاحة الفرصة للأساتذة والطلبة في الانتظام والانخراط في المنتديات والنوادي البيداغوجية والأكاديمية والعلمية، لتجميع الطاقات والأفكار وصولا إلى تحقيق جامعة الغد القائمة على الانفتاح والتجديد والابتكار. ومن جهته، جدد والي بسكرة، دعمه للقطاع، متمنيا التوفيق للجميع، مؤكدا أن الدولة تسهر على توفير كل وسائل النجاح، كما عرج على أهمية التحصيل العملي الذي بفضلة  ترقى الأمم  وتصبح عصية على المؤامرات في ظل التحديات التي تواجه البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock