أخبار الوطن

سطيف / كشافة : للمجتمع المدني “دور أساسي” في ترقية المواطنة

– اعتبر القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية, عبد الرحمن حمزاوي, يوم الأحد بسطيف, أن للمجتمع المدني “دور أساسي” في ترقية المواطنة بجميع أشكالها لاسيما وأن البلاد على موعد مع محطة هامة من محطات الإصلاح لبناء الجزائر الجديدة, والمتمثل في تشريعيات 12 يونيو.

وأوضح السيد حمزاوي لدى إشرافه على افتتاح ندوة جهوية حول المشاركة في التشريعيات المقبلة بأن “الجزائر أمام عملية انتخاب ممثلين بالمجلس الشعبي الوطني ومن واجب المجتمع المدني باعتباره شريكا أساسيا ترقية هذا السلوك الذي يعتبر سلوكا حضاريا للتعبير عن الرأي”.

وأضاف أن “جزائر الأمس ليست جزائر اليوم”, وأنها “تعيش مرحلة جديدة وتبنى بأيادي أبنائها الشرفاء ويتعاون فيها الجميع إلى غاية المرور إلى مرحلة بناء مؤسسات قوية تعطى فيها الفرصة للشباب والكفاءات ليتولوا زمام الأمور”.

وحسب ذات المتحدث, فإن “الظروف التي تجرى فيها الانتخابات سواء من الجانب القانوني أو من خلال تشكيل السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات التي هي جهة محايدة و تعمل على إدارة العملية الانتخابية في أجواء ديمقراطية تسودها الشفافية وتعتمد على مبدأ تكافؤ الفرص ستساعد على تشكيل مجلس شعبي وطني نابع عن إرادة شعبية حقيقية”.

وأردف في نفس السياق بأن التشريعيات المقبلة “ستختلف عن الانتخابات السابقة حيث ستعود الكلمة فيها –حسبه– إلى الشعب”.

ودعا بالمناسبة المجتمع المدني والحركة الجمعوية إلى لعب دورها من خلال “بعث رسالة طمأنة وإعادة الثقة المفقودة بين المواطن ومؤسسات الدولة حتى يتشجع المواطن و يدرك أنه يستطيع صناعة التغيير المنشود”.

وبعد أن ذكر بأن “عهد الوصاية على الشعب الجزائر قد ولى و لن يعود “, أبرز عبد الرحمن حمزاوي أهمية المشاركة في الاستحقاق الانتخابي المقبل لاستكمال بناء مؤسسات الدولة وتحقيق التغيير إلى الأفضل وبالتالي العبور بالجزائر إلى مرحلة جديدة تكرس فيها دولة الحق والقانون.

وختم القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية كلمته بالدعوة إلى “وضع اليد في اليد والوقوف وقفة رجل واحد و تضافر جهود الجميع واستغلال هذه الفرصة لبناء مؤسسة تشريعية تكون قادرة على أداء دورها الرقابي والتشريعي وبالتالي المساهمة في التنمية واستقرار الوطن”.

ومن جهته, أبرز نائب رئيس الجمعية الوطنية للعمل التطوعي, خالد مهيز, أهمية تحسيس الشباب بدورهم في العملية الانتخابية ليس فقط في الميدان وإنما أيضا على مواقع التواصل الاجتماعي, داعيا إلى تكاثف جهود الجميع “ليؤدي كل واحد دوره الذي يتماشى مع تطلعات الجزائر الجديدة”.

وتحدث من جانبه المندوب الولائي للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بسطيف, الربيع موقاري, عن “ضرورة أن يشارك كل مواطن في هذه الانتخابات وأن يلعب دوره كاملا في بناء المؤسسات الدستورية للدولة الجزائرية”, مبرزا أن “المشاركة الواسعة في الموعد الانتخابي المقبل وحدها كفيلة بتحقيق التغيير الجذري بالبلاد”.

وقد عرفت هذه الندوة التي حضرها فاعلون في المجتمع المدني و جمعيات من 10 ولايات بشرق البلاد تقديم محاضرتين بعنوان “دور المجتمع المدني في تفعيل الانتخابات بالجزائر”, للدكتور كريم رقولي من جامعة سطيف 2, و “الانتخابات التشريعية 2021: أبعاد التأثير ورهانات التغيير”, للدكتور كمال بطوش من جامعة قسنطينة 2.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock