أخبار الوطن

سفير دولة فلسطين: الجزائر مع فلسطين بدون شروط أو إملاءات

قال سفير دولة فلسطين بالجزائر، أمين مقبول، أمس، أن الجزائر تقف مع القضية الفلسطينية “دون شروط ودون إملاءات” ، مشيدا بالدعم الذي تقدمه للفلسطينيين منذ عشرات السنين.
أوضح أمين مقبول، في مداخلة له خلال منتدى الذاكرة الذي نظمته السفارة الفلسطينية، بالتنسيق مع جمعية مشعل الشهيد واللجنة الشعبية الجزائرية للتضامن مع الشعب الفلسطيني، بمناسبة اليوم العالمي للطفولة، تضامنا مع الطفل الفلسطيني، وبمشاركة العديد من فعاليات المجتمع المدني، ان الجزائر منسجمة مع نفسها، شعبا وقيادة وأحزابا ومؤسسات، في دعم القضية الفلسطينية، وهو ما يميّزها عن الباقي”.

الجزائر لم تقبل الصمت

وأشاد السفير بالدعم المعنوي والسياسي الذي تقدمه الجزائر للفلسطينيين بكافة فصائلهم، مشددا على أن “ القيادة السياسية في الجزائر لم تتوان في تقديم الدعم والمساندة في كل المناسبات، حيث وقفت الجزائر مع فلسطين في كل المنابر ومنها الجامعة العربية والأمم المتحدة”.

ولفت الدبلوماسي الفلسطيني الى ان الجزائر لم تقبل الصمت، اتجاه التطورات التي عرفتها القضية الفلسطينية، مستدلا بخطاب رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، الذي أكد فيه ان الجزائر لن تطبع ولن تبارك الهرولة نحو التطبيع، والقضية الفلسطينية مقدسة.

كما ثمن أمين مقبول، الوقفة التضامنية الإنسانية، التي احتضنتها السفارة الفلسطينية في الجزائر، احياء لليوم العالمي للطفولة، مذكرا بأن “ القصف البربري الهمجي للعدو الصهيوني قضى على 67 طفلا، تداول الاعلام العالمي صورهم، في مجزرة هزت الضمير العالمي.

أضاف في سياق متصل، “ نحن نعاني في فلسطين منذ صدور وعد بلفور المشؤوم والجميع يعرف تسلسل الاحداث بعد 1948. وكان للجزائر الدور الكبير في ثورة فلسطين في الفاتح من جانفي 1965 حيث احتضنت الثورة وسلحت الفدائيين في ذلك الوقت ودافعت عنهم في الأوساط العربية والغربية”.

لم يعد هناك وقت للانتظار

ناشد سفير دولة فلسطين بالجزائر، أمين مقبول، في تصريح لـ«واج”، العالم بأجمعه، أن ينظر إلى ما يجري في فلسطين من جرائم على يد الاحتلال الصهيوني، وأن يحمي الطفولة، التي “تغتال وتقتل يوميا”.

وقال السفير،” لم يعد هناك وقت للانتظار، ولابد من وقفة تضامنية فعلية لحماية الطفولة الفلسطينية”، مضيفا،” في يوم الطفولة العالمي نناشد المجتمع الدولي وكل منظمات حقوق الإنسان والأمم المتحدة أن تقف وقفة جادة وحاسمة ضد المجازر التي ترتكب ضد الفلسطينيين، خاصة الاطفال منذ عشرات السنوات”.

وتابع يقول،”آن الأوان أن يقف العالم وقفة حرة وشجاعة لحماية الطفولة”، مبرزا ضرورة ان تكون هذه الحماية بإجراءات عملية وفعلية لردع الاحتلال” ،  لأن بيانات التنديد والشجب المردّدة منذ عشرات السنين لم تأت بشيء.

وناشد المشاركون في منتدى الذاكرة حول “خطر الحروب على الاطفال..حق الشعب الفلسطيني في الحياة”، أمس، المجتمع الدولي بتوفير الحماية للأطفال الفلسطينيين من جرائم الاحتلال الصهيوني حتى لا تتكرر المجزرة التي استشهد فيها 67 طفلا خلال العدوان الأخير على مدينة غزة.

شارك في المنتدى الذي نظمته سفارة دولة فلسطين بالتنسيق مع جمعية مشعل الشهيد واللجنة الشعبية الجزائرية للتضامن مع الشعب الفلسطيني، بمناسبة اليوم العالمي للطفولة وتضامنا مع الطفل الفلسطيني، منظمة الهلال الاحمر الجزائري وممثل عن مجلس الأمة، ومجاهدون وأبناء شهداء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock