الاخبار المحلية

سكيكدة /الوالي منزعج من واقع البيئة

أبدى والي سكيكدة، السيد عبد القادر بن سعيد، خلال ترأسه لاجتماع المجلس التنفيذي للولاية، خلال الأسبوع الجاري، انزعاجا كبيرا لواقع البيئة في الولاية، مشيرا في السياق، إلى أن الاعتناء بالمحيط ليس فقط من مهام مديرية البيئة، بل هو مهمة مشتركة بين جميع القطاعات، مسديا تعليمات مشددة بضرورة إحداث ثورة بيئية على مستوى الولاية، من خلال الاعتناء بالجانب الايكولوجي بالدرجة الأولى، مع تسخير جميع وسائل الدولة لإنجاح العمليات الموجهة لهذا الغرض، مشددا اللهجة مع المديرين والمسؤولين المعنيين، حيث طالبهم بتحمل كافة مسؤولياتهم.

قدم مدير البيئة للولاية في بداية الاجتماع، تقريرا مفصلا عن وضعية القطاع في الولاية، حيث تضمن شروحات مفصلة حول المهام المنوطة لمؤسسات قطاع البيئة والوسائل المادية والبشرية المسخرة، وكذلك الأخطار التي تواجه قطاع البيئة بالولاية، سواء تعلق الأمر بالأخطار والعوائق البشرية، كالرمي العشوائي للنفايات المنزلية، أو تلك التي لها علاقة بالصناعية، كالنفايات الصناعية وتلوث الهواء، أو الطبيعية كتلوث الوديان، والمناطق الرطبة وغيرها، ناهيك عن مختلف الإجراءات التي اتخذتها مصالح مديرية البيئة منذ بداية السنة، في إطار المهام المنوطة بقطاع البيئة بالولاية.

نحو إنجاز مخطط لتسيير الحدائق العمومية

في سياق آخر، شرعت مديرية البيئة، بالتنسيق مع مصالح بلدية سكيكدة، بخرجة ميدانية لمعاينة وإحصاء ومراقبة المساحات الخضراء المتواجدة في الولاية، تحضيرا لإنجاز مخطط يهدف إلى التسيير الدائم لهذه الفضاءات.

للإشارة، توجد بمدينة سكيكدة العديد من الحدائق العمومية في وضع كارثي للغاية، سواء تلك المتواجدة بالمدينة أو على مستوى الأحياء السكنية، بسبب الإهمال الذي طالها، أمام انعدام الثقافة البيئية لدى المنتخبين المحليين، بما فيهم المواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock