أخبار العالم

اعتقالات واسعة في الضفة والقدس والأراضي المحتلة  الأحد، تخللها مواجهات مع الفلسطينيين

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات واسعة في الضفة والقدس والأراضي المحتلة  الأحد، تخللها مواجهات مع الفلسطينيين أدت إلى إصابة العشرات بالرصاص المعدني، والاختناق.

ففي قرية اللبن الشرقية بنابلس، أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق، بعضها شديدة، واستدعت علاجا من خلال طواقم إسعاف، بعد أن هاجم جيش الاحتلال منازل المواطنين في القرية بوابل كثيف من قنابل الغاز والقنابل الصوتية.

وأفادت مصادر محلية بأن الاحتلال اقتحم مدخل القرية لأكثر من أربع ساعات، حيث دارت مواجهات، عقب قمع مسيرة منددة بالعدوان على القدس، وقطاع غزة والضفة الغربية والداخل الفلسطيني في أراضي عام 1948.

من جهة أخرى، استشهد الطفل محمد يونس فريجات (15 عاما)، متأثرا بجروح حرجة أصيب بها على يد قوات الاحتلال الخميس الماضي في باب الزاوية وسط الخليل.

 

إلى ذلك، تصدى أهالي قرية عصيرة القبلية جنوب نابلس، فجر  الأحد، لمحاولة مستوطنين حرق منزلين شرق القرية.

وأفاد رئيس المجلس القروي حافظ صالح، بأن مستوطنين من مستوطنة “يتسهار” تسللوا بعد منتصف الليل للمنطقة الشرقية، وحاولوا إحراق منزلين يعودان للمواطنين قاسم محمد صالح، ومجدي إبراهيم مخلوف، وألقوا زجاجات حارقة سريعة الاشتعال “بنزين وتنر” على نوافذ المنزلين.


القدس المحتلة

 
وفي القدس المحتلة، اعتقلت شرطة الاحتلال 25 مواطنا لترفع حصيلة الاعتقالات منذ بداية الأحداث في شهر رمضان المبارك إلى 1000 معتقل.

وأفاد مدير نادي الأسير في القدس ناصر قوس لوكالة “وفا”، بأن شرطة الاحتلال اعتدت صباح اليوم على النساء وعلى الأطفال في حي وادي قدوم بسلوان جنوبي القدس، واعتقلت كلا من: ماهر دعنا، وزياد دعنا، وزكي دعنا، وقصي دعنا، وياسر دعنا.

ومن البلدة القديمة، اعتقلت قوات الاحتلال عددا من المواطنين، عرف منهم: شاهر السلايمة ونجله محمد، والفتى عدنان شلودي، ويزن الباسطي، وخالد الباسطي، وفارس جابر، وجهاد قوس.

واعتقلت عددا من المواطنين من أحياء مختلفة عرف منهم: زياد سلايمة، ومحمد قاسم سلايمة، ومجدي الأطرش، ورامي مرار، ومصعب أبو فرحة، وبهاء أبو الحمام، ومحمد صندوقة، وعلي صلاح، وأحمد أبو سبيتان.


الداخل المحتل

اعتقلت شرطة الاحتلال الليلة الماضية، ثمانية شبان بينهم قاصران من مدينتي الطيبة وقلنسوة، في أراضي الـ48، على خلفية التظاهرات التي خرجت أمس ضد اعتداءات المستوطنين ونصرة للضفة وغزة والقدس.

واعتقلت الشرطة خمسة شبان من الطيبة، أطلق سراح أحدهم، كما أنها اعتقلت ثلاثة شبان من قلنسوة.

وقال المحاميان الموكلان بالدفاع عن المعتقلين، فادي برانسي ووئام بلعوم، لـ”عرب 48″ إن “غالبية المعتقلين من القاصرين، تعرضوا للضرب المبرح خلال الاعتقال وداخل دورية الشرطة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock