أخبار الوطن

لاعبات “يفجرن” فضيحة جنسية جديدة بأحد المنتخبات العالمية

قررت 24 لاعبة مثلن المنتخب الفنزويلي كسر حاجز الصمت وكشفن عن تعرضهن للتحرش-

فجرت لاعبات المنتخب الفنزويلي لكرة القدم فضيحة جنسية جديدة في عالم المستديرة، عندما كشفن عن تعرضهن للتحرش الجنسي من طرف مدرب المنتخب كينيث زسيريميتا.

وقررت 24 لاعبة مثلن المنتخب الفنزويلي كسر حاجز الصمت وأعلن في بيان مشترك كشف حالات التحرش التي تعرضن لها من قبل المدرب زسيريميتا.

ونشرت دينا كاستيلانوس البالغة 22 عاما نجمة أتلتيكو مدريد الإسباني عبر حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي بيانا مشتركا وموقعا من اللاعبات الـ24 يتهمن فيه المدرب كينيث زسيريميتا بالتحرش والانتهاكات الجنسية.

وكان المدرب زسيريميتا قد قاد العديد من الفئات العمرية للمنتخبات الوطنية الفنزويلية للسيدات لمدة 9 سنوات، حتى تم فصله عام 2017.

ويأتي الكشف عن الفضيحة الجنسية في كرة القدم الفنزويلية بعد بضعة أيام فقط على الكشف عن فضيحة مماثلة في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وأعلنت الرابطة الوطنية لكرة القدم الأمريكية للسيدات “NWSL” على موقعها الإلكتروني، إلغاء المباريات المقررة إقامتها في نهاية الأسبوع الجاري، بسبب التحقيقات في فضيحة جنسية بعد أن اتهمت مجموعة من اللاعبات مدرب فريق “نورث كارولينا كوريج”، بول رايلي، البالغ من العمر 58 عاما، بإكراههن على ممارسة الجنس خلال فترة عمله في العديد من الدوريات والأندية منذ عام 2010.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock