أخبار الوطن

ماذا قال الطيب لوح خلال استجوابه؟

اتهم وزير العدل الأسبق الطيب لوح، وزير العدل السابق بلقاسم زغماتي بأنه تم تعيينه بطريقة غير شرعية خلفا له خلال الفترة الانتقالية التي أشرف عليها الرئيس عبد القادر بن صالح.

وقال لوح خلال استجوابه في جلسة المحاكمة التي انطلقت اليوم الأحد، وشملت عددا من المسؤولين في ظل النظام بوتفليقة: “إن الدستور واضح، لا يجوز تعديل الحكومة أو إنهاء مهامها إلا بعد انتخاب رئيس الجمهورية، ورئيس الدولة ليس له صلاحيات تعديل الحكومة”.

وأوضح لوح أن الدعوة التي تم تحريكها بخصوصه وإيداعه السجن، كانت بطلب من رئيس أركان الجيش، الراحل قايد صالح.

في هذا الصدد قال الوزير الأسبق، “إن ظروف تحريك الدعوة وإيداعي السجن كانت لدواعي سياسية والكل يعرفها شعبا وقضاة ودفاعا وفي الداخل والخارج”.

وشكك لوح بوضوح في شرعية رئيس الدولة الراحل عبد القادر بن صالح، وقال إنه رئيس جمهورية غير منتخب.

وأضاف: “في الوقت الذي كان الكل يطالب من سياسيين ورموز الحراك بإرجاء ملفات المحاسبة إلى انتخاب رئيس جمهورية من قبل الشعب، كيف لنا فتح القضايا ونحن بدون رئيس وقتها ومع ذلك حركت الدعوى”.

وخلال دفاعه عن نفسه، أكد أنه دفع ثمنا غاليا من أجل استقلالية القضاء، مشددا على أنه كان من المفروض تكريمه بدل أن يجد نفسه أمام محكمة الجنايات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock