أخبار العالم

مخاوف إسرائيلية من زلزال سيقتل 7 آلاف شخص

عبرت أوساط أمنية إسرائيلية عن قلقها من وقوع زلزال مميت جدًا، قد يتسبب بوقوع قتلى وخسائر كبيرة.

تلك المخاوف جاءت بالتزامن مع وقوع زلزال في هايتي بلغت شدته 7.2 درجة على مقياس ريختر.

وأشارت تلك الأوساط إلى أن وقوع العديد من الزلازل في السنوات الأخيرة حول يتطلب من إسرائيل طرح عدة أسئلة، بما في ذلك لماذا وأين تحدث الزلازل؟ ومدى تعرض إسرائيل لمثل هذه الكارثة؟ وما الذي يمكن عمله قبل وقوع هذا الحدث لتقليل الضرر؟ وكيف يجب أن تستعد لفترة ما بعد الزلزال؟ ومدى توقعها مساعدة دولية، ومستوى الضرر الذي قد يلحق بحصانة إسرائيل عقب مثل هذا الحدث الخطير؟

أريئيل هايمان، الباحث الزائر بمعهد دراسات الأمن القومي التابع لجامعة تل أبيب، ذكر في موقع “نيوز ون”، في مقال ترجمته “عربي21” أن “هناك معلومات جيولوجية كافية تسمح بأن نقرر على وجه اليقين أن زلزالًا مدمرًا سيحدث في إسرائيل، وقد يكون الضرر كبيرًا جداً، سواء في الأرواح أو الممتلكات، رغم أنه ليس لدى العلماء ما يكفي من المعرفة لتحديد متى سيحدث هذا، لأن عدد الزلازل التي تحدث في العالم كل يوم كبير جدًا”.

مع العلم أن الاستعراض التاريخي للأراضي الفلسطينية يشير إلى أنها تشهد كثيرا من الزلازل، أولها في 1927 حيث تضررت القدس وأريحا والرملة وطبريا ونابلس بشدة، وقتل 500 شخص، وفي القدس وحدها قُتل 130 شخصًا، وأصيب 450، وانهار 300 مبنى أو أصيب بأضرار بالغة، ولو كانت الأرض مأهولة بالسكان كما هي اليوم، فإن الأضرار التي ستلحق ستكون عشرات الأضعاف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock