أخبار الرياضة

مولودية وهران /محياوي يسعى لترتيب البيت الحمراوي

يسرّع الطيب محياوي رئيس مولودية وهران، الخطى لترتيب بيت فريقه هذه الأيام، تحسبا لانطلاق التحضيرات الخاصة بالموسم القادم؛ إذ يُنتظر أن يوافق على تعيين باقي أعضاء الطاقم الفني، بما يتيح للمدرب الرئيس الجديد عز الدين آيت جودي، الشروع في عمله في أريحية، حسبما صرح بذلك المعني به شخصيا، مباشرة بعد حلوله بمدينة وهران الخميس الماضي.  

ويُنتظر أن يسلّم آيت جودي رئيسه محياوي قائمة بلاعبين جدد ينوي انتدابهم. والحديث يدور حول الحارس علاوي ويدروج وسماحي. وسيعطي وجهة نظره في الأسماء التي استعجل رئيس الحمراوة وتفاوض معها بدون أن يوقّع لها؛ كطلحة هشام من مولودية سعيدة، وعدادي وعلاتي من مولودية الجزائر، وقيبوع من شبيبة سكيكدة. كما سيتسلم المدرب السابق لاتحاد بسكرة، قائمة باللاعبين المسرحين رسميا من  الإدارة الوهرانية، والتي على ضوئها سيباشر مع رئيس النادي، عملية الاستقدامات بشكل رسمي، بعدما رسّم التقني القبائلي مجيئه إلى القلعة الحمراء، ووقّع، أول أمس، على عقد لموسمين. ويُنتظر أن ينشط ندوة صحفية مباشرة بعد إجراء أول حصة تدريبية يوم الخميس أو الجمعة القادمين.

وتضمنت التسريحات أسماء من الوزن الثقيل، فضّلت الرحيل عن المولودية الوهرانية خاصة بعد الاتهامات التي أطلقها الرئيس الطيب محياوي تجاه بعض لاعبيه؛ في تبرير منه لفشل المولودية في بلوغ الأهداف المسطرة، واكتفائها برتبة سادسة مخيّبة الموسم المنقضي، لتبدأ عملية تفريغ التعداد من الركائز، ليصل العدد إلى تسعة، والقائمة لاتزال مفتوحة، حيث تأكد إلى حد الآن، رحيل كل من مصمودي (النجم الساحلي التونسي)، وملال الذي انضم لشبيبة الساورة، ومطراني وبوطيش (وفاق سطيف)، والحارس ليتيم (البطولة السعودية)، وحميدي (مولودية الجزائر)، وبن حمو (شباب بلوزداد)، وبرزوق، وإيزماني الذي فسخ عقده بالتراضي، بعدما شعر بعدم رغبة الإدارة في بقائه.

وكشفت الإدارة، أول أمس، عن قائمة أخرى للاعبين مسرحين، تتضمن أسماء فريفر وقرتيل ودرارجة ونقاش، والحارس طوال ومكاوي وبن تيبة، هؤلاء اللاعبون تلقوا مراسلة بالبريد الإلكتروني من الإدارة، تشعرهم فيها بوضوح، بأنهم لن يكونوا ضمن مخططات الفريق الموسم القادم، لتبقى حالة اللاعبين فغلول ولقرع يسودها الغموض، وقد لا يأخذ أمر حسم مصيرهما وقتا طويلا، خاصة أنهما في نهاية عقديهما مع النادي الحمراوي.

15 مليار سنتيم.. دَين تاريخيّ

وبالتوازي مع سعيه لـتجديد تعداد مولودية وهران للموسم الثاني على التوالي، يعتزم الرئيس محياوي التحرك للتخفيف من وطأة الديون التي تكبّل عنق الفريق، والتي بلغت إجمالي 15 مليار سنتيم، وهو رقم تاريخي لم تبلغه المولودية منذ تأسيسها، وبداية نشاطها في البطولة الوطنية. ومحياوي مطالَب بإقناع لجنة المنازعات التابعة للرابطة الوطنية الاحترافية؛ حتى يتمكن من تأهيل لاعبيه الجدد المنتدبين. والجميع يتساءلون عن خطة رئيس الحمراوة في الخروج من هذه الورطة، التي أوقع نفسه فيها وخزينة الفريق في إفلاس تام!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock