أخبار الوطن

ورقة من مجلد تاريخ الثورة تسقط ببشار.

فقدت الجزائر والأسرة الثورية  يوم الخميس أحد مجاهديها الأشاوس بمنطقة بشار ، وهو المرحوم يعيش ميلود  عن عمر يناهز 80 عاما،. الفقيد من مواليد 1941 بواد الساورة  بقرية أولد خذير حيث  تشبّع منذ نعومة أظافره بالقيم الوطنية   و حب الوطن  بقلوب مؤمنة بقضاء الله و قدره و ببالغ الحزن و الأسى تلقت  ساكنة بشار  خبر وفاة المجاهد معطوب جيش التحرير الوطني المرحوم يعيش الميلود بن محمد .

خبر  الوفاة   نزلت كصاعقة  حيث يعتبر يعيش ميلود اصغر  مجاهد   وهو أخر معطوبي الحرب  التحرير ببشار  حمل لواء مسيرة التحرير في صفوف جيش التحرير الوطني و بترت ساقه سنة1961بشار  أين تقدم

السيد حمليلي  رئيس المكتب ألولائي  بشار للمنظمة الوطنية للمحافظة على الذاكرة و تبليغ رسالة الشهداء ببشار بخالص ألتعازيه  والمواساة لعائلة الفقيد راجين من العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وبعد زيارة رئيس مكتب المنظمة الوطنية  للمحافظة على  الذاكرة .

تأسفت عائلة المجاهد و  معطوب الحرب  يعيش ميلود  لعدم حضور السلطات و لو بمبعوث واحد  كممثل عنهم  و غياب ممثلي المنظمة الوطنية للمجاهدين  مكتب بشار ألولائي  هذه المنظمة التي نعتها أبناء الشهيد و المجاهد  يعيش ميلود بالانحياز إلى جهات يمكن ان تكون غير ثورية و همشت احد اصغر مجاهد  المنطقة والذي خاض العديد من المعارك بجبل العصفور  و بترت رجله سنة 1961  أين قضى حياته يتنقل على كرسي متحرك .

بشار / جمال دحمان  مراسل جادت نيوز وقناة ألبيبان 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock