الاخبار المحلية

وضع حد لنشاط منظمي رحلات “الحرقة” بمستغانم

تمكنت الشرطة القضائية، بمستغانم، من وضع حد لنشاط شبكة متكونة من (09) تسعة أشخاص، بالغين من العمر بين 27 و74 سنة مختصة في تهريب الأشخاص عبر البحر.

القضية جاءت إثر شكوى تقدم بها الضحايا البالغ عددهم ستة المنحدرين من ولايات مستغانم، سطيف وبرج بوعريريج، تفيد تعرضهم للنصب من طرف مجموعة أشخاص مختصة في تهريب الأشخاص عبر البحر، الذين سلبوا منهم مبلغ يقدر بـ 420 مليون سنتيم، بالإضافة إلى هواتفهم النقالة و مبلغ من العملة الصعبة. وأفضت التحريات والتحقيقات في القضية إلى أن الضحايا عقدوا اتفاقا مع شخص رفقة شركائه مختصين في تهريب المهاجرين عبر البحر، لتكون الانطلاقة من أحد شواطئ الولاية على متن قارب (تروبيكو) بمبلغ 70 مليون سنتيم للشخص الواحد، حيث تم تأجير لهم مسكنين الأول بصلامندر والثاني ببلدية بن عبد المالك رمضان، للمكوث بهما إلى غاية تاريخ نقلهم إلى الضفة الأخرى، إلا أن المشتبه فيهم قاموا بسلب الضحايا المبلغ المتفق عليه، وكذا تجريدهم من هواتفهم الناقلة.

و تم توقيف المشتبه فيهم وإنجاز ضدهم ملف إجراء قضائي قدموا بموجبه أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة مستغانم الذي أصدر في حقهم أمر إيداع بالحبس المؤقت، فيما تبقى الأبحاث سارية عن باقي أعضاء العصابة المتكونة من أربعة أشخاص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock