الاخبار المحلية

مراسيم افتتاح الموسم الجامعي الجديد 2021 – 2022 بجامعة طاهري محمد ببشار

مراسيم افتتاح الموسم الجامعي الجديد 2021 – 2022 بجامعة طاهري محمد ببشار

بعد شوط من المجهودات الحثيثة تمكنت الأسرة الجامعية من قطعه بفضل جهود أفرادها كل من موقعه، وبفضل حرص مسؤوليها وتطبيقهم لتوجيهات وزراة التعليم العالي والبحث العلمي، هاهي جامعة طاهري محمد  جاهزة في اليوم10اكتوبر2021 للشروع في موسم جامعي جديد يتطلب منا الكثير من الجدية والإصرار على تجاوز جميع العقبات باختلافها، وتحقيق نجاحات أخرى في جميع الأصعدة، حيث شهدت قاعة المحاضرات بالجامعة ألطاهري محمد  فعاليات حفل الافتتاح الرسمي للموسم الجاري 2021-2022 وذلك بإشراف من والي الولاية محمد السعيد بن قامو  و السلطات المدنية والأمنية  وكذا  مدير مدرسة أشبال الأمة لناحية العسكرية الثالثة  إلى جانب مسؤولي الجامعة من مختلف الرتب   وأعضاء المجلس العلمي للمؤسسة   وممثلي الشركاء الاجتماعيين، ومدراء الخدمات والإقامات الجامعية ،كذلك أساتذة وطلبة ، و الأسرة الثورية و الأسرة الإعلامية  حيث حظي هذا الحدث بتغطية إعلامية واسعة.

حيث توجه مدير الجامعة الأستاذ دحماني عبد الحفيظ عبر كلمته خلال هذه المناسبة، بالشكر الجزيل لكل أفراد الأسرة الجامعية على المجهود الجبار الذي قاموا به، واصطفافهم الواضح في التحضير لانطلاق العام الجامعي في أحسن الظروف، عن طريق التدريس  في ظل الاحترام الصارم للتدابير الوقائية، شاكرا في ذات السياق  كل الأساتذة الذين وفروا الدروس للطلبة في مختلف الوسائط ، مغتنما الفرصة لتهنئة نخبة الأساتذة الباحثين الذين تمت ترقيتهم في الدورتين  رتبة أستاذ التعليم العالي.

وأشار السيد المدير في كلمته إلى برنامج انطلاق العام الجامعي الجديد، من خلال تحديد طريقة عملياتية نموذجية تراعى فيها الإمكانات المعمارية والبشرية،متحدثا عن رزنامة النشاط البيداغوجي التي تم تحديدها بالتشاور مع الهيئات البيداغوجية ومسؤولي الخدمات الجامعية، بدعم من السلطات المحلية والوزارة الوصية،كما قدم مؤشرات حول معطيات ميدانية بخصوص العديد من النقاط منها التسجيلات النهائية للطلبة الناجحين في بكالوريا 2021 البالغ تعدادهم 5591 طالب وطالبة،مطمئنا إياهم بالظروف الحسنة التي هيئتها الجامعة لإستقبالهم، وتمكينهم من بلوغ أقصى مستويات التأهيل والمهارة التي تسمح بها قدراتهم الفكرية متحدثا كذلك عن الدورات التكوينية التي نظمت لفائدة الأساتذة حديثي التوظيف وكذا مستخدمي مختلف المصالح لرفع كفاءاتهم ومهاراتهم التي تمكنهم من القيام بمهامهم على أحسن وجه .

 

كما تضمنت كلمة السيد المدير إشارة للبحث العلمي ومجالات التعاون والتبادل الدوليين، مع تسليط الضوء على العديد من النقاط الأخرى، ليختتم كلمته بدعوة الطلبة إلى التحلي بالأخلاق الفاضلة والسلوك المهذب ومحاربة جميع الظواهر السلبية،داعيا الأسرة العلمية والبحثية إلى مزيد من التعبئة من أجل إقلاع علمي حقيقي مفيد للتنمية الوطنية.

.

والي الولاية   السيد : محمد السعيد بن قامو  وخلال إعلانه عن الافتتاح الرسمي لهذا الموسم أعرب عن سعادته بالقدوم إلى الجامعة مستغلا السانحة لتثمين المجهودات المبذولة في سبيل الرقي بجامعة بسكرة إلى مصاف الجامعات الكبرى، متمنيا للطلبة مشوارا تكوينيا أكاديميا مليء بالتوفيق، معرجا على أهمية التعليم العالي كونه أساس التنمية والتطوير، داعيا إلى ضرورة الانفتاح على المحيط الخارجي والإنسياق في التحولات الحاصلة على جميع الأصعدة، حيث تولي السلطات العليا للدولة أهمية بالغة لهذا القطاع بتسخير كل ما هو متاح معتبرة إياه شريكا فاعلا في التنمية الشاملة، مشيدا بالتطور والتوسع الذي تشهده جامعة بسكرة واعتبرها قطبا علميا وصرحا تكوينيا بامتياز ،داعيا إلى مزيد من الالتزام الجماعي من أجل سنة موفقة مليئة بالإبداع والاستثمار، ومجددا دعمه بفتح الأبواب لتحقيق الطموح المشروع.

وتبعا للبرنامج المسطر من طرف الوزارة الوصية واستكمالا لمراسيم الحفل، تابع الحضور كلمة مسجلة لوزير التعليم العالي والبحث العلمي السيد عبد الباقي بن زيان، التي عرض فيها

 

حيث كانت كذلك كلمت  مديرا لمدرسة العليا للأساتذة  السيد : فراج  الحبيب  رحب بالحضور و تطرق إلى الاختصاصات التي  تمكنت لمدرسة العليا للأساتذة  من تكونهم   من سنة 2015 حتى اليوم وعددهم  من 611 لصالح 07ولايات من  أستاذ  اللغة  والأدب العربي في أطوارها الثلاث  وأساتذة اللغة الفرنسية لطور الابتدائي  وأساتذة العلوم الدقيقة  وكذلك أساتذة العلوم  و أساتذة التعليم الثانوي  وتطمح إلى  زيادة  التخصصات و استقبال عدد أكثر إذا توفرت الإمكانيات لذلك و وفرت كل الإمكانيات للبروتوكول الصحي   وقد وفرت كل الوسائل لتكوين عدد أكثر  و تطرق إلى

مختلف النقاط الخاصة بمستجدات الدخول الجامعي وكل ما رافقه من استعدادات، واصفا إياها بالمقبولة في ظل هذه الجائحة،داعيا الأسرة الجامعية إلى تطوير الرؤى المستقبلية خاصة في ظل تبني أنماط تعليمية جديدة، و التحلي بمزيد من العزيمة وذات الإصرار لبلوغ الأهداف المنشودة.

ليتم بعد ذلك عرض مداخلة  حول “البحث العلمي ” .وفي التفاتة رمزية كرمت جامعة طاهري  محمد والي الولاية  محمد السعيد بن قامو  .

وتجدر الإشارة أن مراسيم هذا حفل تزامنت مع انطلاق التعليم الحضوري على مستوى كليات الجامعة عبر نظام الدفعات حيث تضمنت هذه الدفعة طلبة الطور الثاني وكذا طلبة السنة الثالثة ليسانس.

بشار / جمال دحمان  مراسل جادت نيوز  وقناة ألبيبان 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock